شريط الأخبار

أبطال.. ولكن!

أبطال ولكن
بال سبورت :  


كتب محمود السقا- رام الله

في الوقت، الذي تم الإعلان، عبر وسائل الإعلام المختلفة، عن شخوص بعثة فلسطين التي تتأهب للسفر الى اليابان للمشاركة في منافسات اولمبياد طوكيو، التي ستنطلق في الثلث الأخير من الشهر الجاري، بتواجد اربع ألعاب تمثل الوطن الفلسطيني وهي: السباحة والجودو وألعاب القوى ورفع الأثقال، فإن الأخبار الخاصة بلاعبي الباراولمبي من ذوي الإعاقة لا وجود لها، سواء تعلق الأمر بمسألة التدريبات والمواظبة عليها أم بالوقوف على احتياجاتهم ومتطلباتهم، مع انهم تأهلوا لأولمبياد طوكيو بجدارة، وتجلى ذلك بالظهور المشرف الذي تحقق على ارض تونس الخضراء، ضمن منافسات ملتقى تونس لذوي الإعاقة، وقد تكلل جهد منتخب العاب القوى، الذي تكون من: حسام عزام ومحمد فنونة وفادي الديب وعبد الرحمن ابو وطفة ومحمد ابو رحمة بقيادة المدرب مازن سرحان، بالحصول على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، وهي عبارة عن شهادات كفاءة وجدارة وإثبات حضور وجواز سفر ساري المفعول يؤهلهم للمشاركة في منافسات الالعاب الباراولمبية، التي عادة ما تبدأ منافساتها في أعقاب انتهاء أولمبياد الأصحاء.

   منتخب ألعاب القوى لذوي الإعاقة تأهل للمحفل الباراولمبي العالمي بنتائجه الواعدة، وليس ببطاقات الترضية البيضاء، ما يعني ان من حقهم ان يكونوا موضع متابعة ومواكبة وتأمين كل ما من شأنه ان يحضهم ويحفزهم على بذل المزيد من الجهد والعرق كي يكللوا مجهودهم الوافر بميدالية أولمبية لا تقل شأناً عن ميدالية الأصحاء.

  الإنصاف يُحتم عليّ ان أوضح ان الرباع محمد حمادة هو البطل الأولمبي الوحيد من الأصحاء، الذي تأهل عبر بوابات ومنافذ التنافس الشرس والمحموم، وكان عند حسن الظن به، عندما تأهل باستحقاق الى حيث محفل الأولمبياد الكوني، عبر بطولة العالم للناشئين، التي جرت أحداثها في أوزبكستان.

مواضيع قد تهمك