شريط الأخبار

الحقيقة بدون رتوش.. كرة السلة الفلسطينية في حال يرثى له

الحقيقة بدون رتوش كرة السلة الفلسطينية في حال يرثى له
بال سبورت :  


كتب عدلي كريم شاهين- نابلس

من خلال النظرة الموضوعية لواقع مستوى كرة السلة المتمثل بالدوري الممتاز والمنتخب فان المستوى الفني لكرة السلة الفلسطينية ضعيف جدا وبالتالي مخرجات الدوري الممتاز رديئة من حيث جودة وتنافسية الدوري وانتاج اللاعبين نوعا وكما وانعكاس ذلك سلبا على المنتخب الوطني. 

وبالمقارنة مع تقدم الدول العربية خاصة غرب اسيا فان السلة الفلسطينية شهدت تراجعا كبيرا.

اما اهم مشكلات ومعوقات كرة السلة الفلسطينية التي تراكمت مع السنوات وادت الى هذا التدهور فهي:

1)الدوريات الضعيفة والمهترئة بارتجاليتها وسرعة انهائها: فالاتحادات لم تطور الدوري الممتاز سواء على المستوى الاداري او التنظيمي او الفني او التنافسي. فاهداف الدوري ابراز واكتشاف اللاعبين المميزين ورفع المستوى الفني للعبة وللاعبين من خلال التنافس القوي والاحتكاك المستمر، وهذا لا يمكن الوصول اليه الا من خلال تنظيم دوريات تنافسية قوية ونوعية وطويلة وليس 10 او 15 مباراة او اكثر قليلا من دوري وكأس في الموسم.

2)المشكلة العميقة الاخرى هي غياب الاهتمام بالفئات العمرية المختلفة من قبل الاندية فلم يعد في الاندية منظومة كرة سلة ما ادى الى فقر في انتاج اللاعبين، وكذلك فان تقصير الاتحادات في تنظيم بطولات الفئات العمرية (الميني باسكت، الاشبال الناشئين والشباب) ونشاطات وفعاليات بكل موسم اثر بشكل كبير على هذه الفئات، خاصة مع عدم اجبار الاندية علىى تواجد فئتين على الاقل في النادي وعدم اشراك الناشئين والشباب في الدوري الممتاز، لان هذه الدوريات هي الأساس في اظهار قدرات اللاعبين والمميزين منهم من اجل ضمان الفرز والاستمرارية ورفد الفرق المصنفة والمنتخبات باللاعبين، لهذا لم نرى اي منتخب فلسطيني للفئات العمرية المختلفة في اي من الاتحادات وبالتالي لم يكن هناك اية مشاركة رسمية لهذه الفئات العمرية، والتي تعتبر مشاركتها في البطولات الاقليمية والقارية سببا مباشرا في تطوير اللاعبين من خلال الاحتكاك باللاعبين الاخرين من الدول الاخرى.

3)اما الاحتراف المبطن فلا يمكن اغفال تأثيره على هذا التدهور، فالاتحادات لم تستطع التعامل معه بوضع ضوابط فعالة وجدية لضبطه، فاتجهت الاندية التي تمتلك قدرات مالية اكثر لاستقطاب واحتكار افضل اللاعبين دون رادع او ضابط من اجل الوصول الى المنافسة واحراز البطولات فقط، وتأثرت بذلك اندية اخرى وعريقة بشكل دراماتيكي، فتشكلت حالة من الاعتماد على اللاعب الجاهز، ما اثر سلبا على ظهور المواهب الناشئة في الدوري للاحتكاك واكتساب الخبرة. 

4)السلة الفلسطينية تفتقر بشكل واضح للمدربين وللكوادر التدريبية الكفوءة القادرة على صقل المواهب وانتاج اللاعبين والتدرج بالفئات العمرية لايصالها الى الفريق الاول، اضافة الى عدم القدرة على تطوير اللاعبين المصنفين في الاندية لان الأفكار التدريبية لم تتغير ولم تتطور خلال السنوات الاخيرة، ويعود السبب لقلة المواهب التدريبية وندرة الدورات التدريبية. 

5)الافتقار الى المواهب الحقيقية وندرة الاطوال والاجسام المطلوبة لهذه اللعبة، اضافة الى غياب الخطط والبرامج لدى الاتحادات في البحث عن المواهب والاجسام المطلوبة للعبة وذلك من خلال اقامة الفعاليات والنشاطات والتعاون مع المدارس والجامعات والمعسكرات التدريبية التخصصية . 

شذرات فنية من الدوري الممتاز:

الجانب الهجومي: الكثير من اللاعبين مهاراتهم غير مكتملة بالكرة وينقصهم التحركات بدون كرة مثل الحجز والقطع  Screens and  Cuts، خاصة الاهم Pick and roll، ولم نرى اخراج الكرة الى الخارج Kick out pass   الا نادرا جدا، وهناك ضعف في الفكر التكتيكي السليم، مع استثناء سني السكاكيني، واللاعب جاك صابات الذي لديه مهارات وامكانيات جيدة جدا ولكن وصل لمرحلة سنية متأخر نوعا ما واستدعي متاخرا للمنتخب. 

فعلى سبيل المثال في مركز صانع الالعاب (1) هناك نقص في بعض المهارات الهامة وفقر في قراءة الملعب، اما الارتكاز (5) فجميع لاعبي هذا المركز مع استثناء يفتقرون الى اهم مهارات هذا المركز مثل حركات القدمين (Footwork, Pivoting)، انواع الحجز Screens  والتمركز (Post up)،  الحجز الدفاعي  Boxing out والمتابعات الهجومية والدفاعية، التصويب القريب والمتوسط، وهناك مهارات متقدمة جدا هجومية ودفاعية من شبه المستحيل مشاهدتها في فلسطين  

اما التنظيم الهجومي فهو شبه معدوم واللعب الفردي والعشوائية هي الحالة السائدة بدون استثناء لأي لاعب، فلا يوجد تدوير للكرة ولا تحركات سليمة للاعبين، ولا حجز.

الجانب الدفاعي: هناك خلل في اساسيات الدفاع الفردي فالكثير من اللاعبين مثلا ليس لديهم الوقفة الدفاعية الصحيحة ولا انزلاق للقدمين، والتغطية والمساعدة  Help and cover تكاد تكون غير موجودة، هناك ضعف واضح في الدوران الدفاعي Defensive rotation  وندرة استخدام الاطباق Double teaming . اما الدفاع الجماعي فيوجد فيه خلل واضح مثل المنطقة ورجل لرجل والمختلط.

هناك الكثير من فقدان الكرة (Turnover)، اضاعة السلات السهلة Easy baskets بشكل واضح من التصويبات السلمية ومن المسافات القصيرة،  اضاعة الكثير من التصويبات Air balls حتى من اللاعبين الذين يعتبرون الاميز.

الحالات الخاصة التي تعكس الانضباط التكتيكي مثل استغلال الــ 24 ثانية والانتشار في الملعب وتأخير اللعب، واللعب واحد على واحد والادخال من الحدين وغيرها تكاد تكون معدومة.

لا يوجد لاعبين ناشئين مشاركين في الدوري، ولا يوجد مشاريع لاعبين يستطيعون تمثيل المنتخب. 


مواضيع قد تهمك