شريط الأخبار

شباب الخليل.. وحفل التتويج البهيج

شباب الخليل وحفل التتويج البهيج
بال سبورت :  


كتب الحاج ناصر المحتسب- الخليل

خلال حفل صاخب بهيج تجلت فيه روح الانتماء والوفاء لمدينة خليل الرحمن، المدينة الصابرة الصامدة العصية على الكسر، توج الفريق جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني فريق شباب الخليل "عميد الأندية الفلسطينية"، توجه بكأس لقب الدوري الغالي والثمين، الذي غاب عن خزائن النادي منذ العام (2016)، وهي مدة ليست بالبسيطة امام جماهير طموحة لا تقبل أقل من الصعود الى منصات التتويج، فالألقاب والنياشين ديدنها، جماهير لا يروي ظمئها على الاطلاق الا الحصول على الكؤوس الغالية الثمينة.

  الفريق جبريل الرجوب، الذي لا يهادن ولا يساوم امام المصلحة العليا للرياضة الفلسطينية، اعلنها صريحة مدوية، بأن نادي شباب الخليل يعتبر صاحب التاريخ المشرف، والذي يشكل حالة يجب ان تدرس ويجب ان يحتذى بها باعتباره النادي الأم في المحافظة، حيث حقق الانجاز بحجم الاعجاز.

  ان العمل المهني الدؤوب البعيد عن العواطف والمجاملات، الذي رسخته ادارة النادي بقيادة (صمام ألأمان) مثقال الجعبري، الذي القى كلمة خلال حفل التتويج، لامست المشاعر والعواطف بشكل مؤثر، العمل الذي تجلى بوضوح من خلال التعاقد مع القبطان سعيد ابو الطاهر على جناح السرعة بعد الانتكاسة في بداية الدوري، وكذلك التعاقد مع خيرة لاعبي كرة القدم، وفي مقدمتهم الدوليان (تامر صيام وهيثم ديب) اللذان اوجدا الفارق مع بداية مرحلة الاياب، اضافة لجلاد حراس المرمى خلدون الحلمان، الذي نتمنى له الشفاء العاجل، ناهيك عن نجوم آخرين كلا في مكانه وموقعه دون ادنى استثناء، حيث عزفوا على ارض المستطيل الأخضر بقيادة المايسترو سعيد ابو الطاهر اجمل سيمفونية بأجمل اللحان، اعادتنا الى ثمانينات أيام الزمن الجميل.

  لقد جاء احتفال التتويج بهيجا، جميلا متع الناظرين في كل شيء، وذلك من خلال الحضور الرسمي المتميز المتمثل بسيادة الفريق جبريل الرجوب صاحب الصولات والجولات، الذي اضفى على حفل التتويج نكهة خاصة بشخصيته الكاريزمية، اضافة الى عطوفة المحافظ جبرين البكري، سعادة رئيس بلدية الخليل الشيخ تيسير ابو اسنينه، سيادة اللواء محمد داود غنام مدير جهاز المخابرات العامة في خليل الرحمن، الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الوطنية (اوريدو) الدكتور ضرغام مرعي، سعادة نائب رئيس بلدية الخليل يوسف الجعبري، سيادة العقيد سفيان المحتسب مدير عام مالية دولة فلسطين، عماد خرواط ناصر الدين أمين سر حركة فتح الخليل، رئيس ملتقى رجال الأعمال عامر العسيلي، رئيس الغرفة التجارية عبده ادريس، اضافة لعشرات الشخصيات، زياد السعيد رئيس نقابة المواد الغذائية، الدكتور طارق الجعبري رئيس جمعية الهلال الأحمر في الخليل.

  أما العنصر الجميل الراقي، فقد رسخه حضور كوكبة من رجال الأعمال ومدراء الشركات والمصانع الاقتصادية (شركاء الانجاز)، الذين شكلوا شبكة أمان مالية قل نظيرها، وفرت الغطاء المالي للنادي، وكان في مقدمتهم رجل الأعمال الفاضل الحاج رفيق ابو منشار (ابو سيف)، رئيس مجلس ادارة الشركة المتحدة لصناعة الحديد وتجارة الاسمنت الراعي الرسمي للعميد للموسم الماضي، واستعداده الدائم للدعم والمساندة.

  جماهير شباب الخليل (فاكهة الرياضة الفلسطينية)، بقيادة التراس الخليلي فقد أضفت رونقاً خاصاً، من خلال حضورها القوي، وهتافاتها التي ملئت المكان، وهتفت ملء حناجرها للفريق ومدربه وللجنة الرياضية، وللمنظومة الشبابية بشكل عام، فكان لهذه الجماهير حضور مميز يحتذى به.

  احتفال تتويج عميد الأندية الفلسطينية "شباب الخليل"، جاء جميلا باهياً بكل شيء، منظماً تنظيماً محكما من قبل رجال اتحاد كرة القدم الأوفياء الأنقياء، ومن قبل شركة (اوريدو الوطنية) الراعي الرسمي للدوري العام، التي سيكون لها شأن مميز في المواسم المقبلة.

  شباب الخليل: توج بطلا لدوري المحترفين المنصرم عن جدارة واستحقاق، وهو يُشْهِرْ سيفه من غمده للاستحقاقات المقبلة، ومن ضمنها المشاركة الآسيوية، التي تعتبر تحديا فلسطينيا بارزاً، وذلك من خلال الصفقات النارية التي ابرمتها ادارة العميد بقيادة (الفدائي) مثقال الجعبري، هذه الأسماء صاحبة الصولات والجولات في الملاعب الفلسطينية وهي: موسى الفيراري، رامي حماده، جوناثان سوريا، أحمد ماهر

  شكرا لاتحاد كرة القدم الوفي للرياضة الفلسطينية، شكرا لشركة اوريدو الوطنية لدعمها ورعايتها المستمرة للرياضة الفلسطينية، التي تعتبر (فَأْلَ خيرٍ) على نادي شباب الخليل الرياضي.  

مواضيع قد تهمك