شريط الأخبار

العميد والغزلان لكم منا السلام ..

العميد والغزلان لكم منا السلام
بال سبورت :  

كتب خالد القواسمي– الخليل

عندما ترجح كفة العقلاء على كفة الدخلاء والمندسين الغوئائيين الملوثين المدفوعين المتربصين لضرب النسيج الاجتماعي وتعريض السلم الاهلي للخطر تتوارى وجوه الخسة والنذالة خلف الأقنعة خوفا ورهبة من مواقف الرجال الحرصين على مكونات شعب التضحيات الحريصين على أن لاتمس كرامة اي فلسطيني حر مكافح مناضل صامد ومتمترس في كافة الميادين ومنها الميدان الرياضي الثائر بالاشعاعات الوطنية فوق مدرجات الشهامة والرجولة المزينة والمزركشة بأجمل اللوحات الوطنية المعبرة التي تعبر عن عشقها للوطن ولمن سالت دماؤهم لتروي ترابة الطاهر وتعبر عن تضامنها مع كل أسير يقبع خلف القضبان تحمل ضراوة وعبء السجن والسجان من أجل حرية وكرامة هذا الشعب العظيم الذي يقدم في كل يوم تضحيات تعانق عنان السماء تعبق برائحة المسك وتضيء درب الاحرار نحو فجر حتما سيشرق نورا على وطننا ونارا على كل معتد وفساد وخائن ومندس أثيم.

عميد الباسل سدروالبلاد وغزلان الماهل وريدات ومارد شاكر حسونة وجدعان الفداء والوفاء وفرساننا في بيرة العز والاباء ونسورنا المحلقين فوق سماء أقصانا وهلال عاصمتنا الابدية وليثنا السموعي المتأهب في الجنوب وترجينا حارس ثغر مهد المسيح والاسلامي الصامد على الخط الاول وعنابي طارق القطو وثابت ثابت والامعري الحاضنة الوطنية لاسرة ابو حميد الشامخة أنتم عز فخرنا كما هم بقية انديتنا ومؤسساتنا الرياضية والشبابية عليكم نراهن في حمل الرسالة وايصالها لتسمع العالم الأعمى والأصم أنتم العبق والأرث الراسخ في جذور التاريخ منكم من يحمل تاريخا يعلو التاريخ المزيف والزائف للكيان.

عندما نتحدث عن انديتنا وجماهيرنا الرياضية وجب التوقف وللصمت ان يصمت في حضرة جماهيرنا العظيمة صاحبة الادراك والحس الوطني .... نعم بوجودهم وهتافاتهم على المدرجات تهون المصائب وتحل العقد وترفع المعنويات لا تجعلوا لاصحاب الدسائس بينكم مكان الفظوهم حاربوهم عروهم وانبذوهم واجعلوا من سمومهم على مواقع التواصل الاجتماعي ريح تعصف بهم وبمن بقف خلفهم وبكيانهم .

عميد بلادي وغزلان جنوبنا الفلسطيني أخجل من نفسي وأنا أخاطب فيكم أن تتوحدوا وأن تسيروا بمركب واحد لرفعة الوطن بينكم من هو أقدر مني وأعلى مني شأنا وعلما وقدرا ومقاما أثلجتم الصدور بيانكم الصادر النابذ لكل التصرفات الخارجة عن ديننا الحنيف وعن عاداتنا وتقاليدنا وجاء ليؤكد لاصحاب الخسة والدناءه بأنكم كبار وهيبة ورهبة لكم منا السلام هكذا هو عهدنا بكم ولا يضير الأسد أن تأكل الضباع من فتاته فأنتم الاسود وهم الضباع والكلاب والجرذان .

ختاما كل اشكر والمحبة والتقدير لكل من ساهم وعمل وعبر ولو بكلمة لاعادة اللحمة بين الاشقاء وعلى رأسهم المحافظ جبريل البكري وممثلي اتحاد كرة القدم الفلسطيني كفاح الشريف وصلاح الجعبري والامين العام فراس ابو هلال ومجلس ادارتي نادي شباب الخليل والاشقاء نادي شباب الظاهرية ويسبقهم دعاة الخير والمحبة والوفاق ابناء صوريف ممثلين بالمجلس البلدي وبنادي شباب صوريف والشخصيات الاعتبارية والوطنية من مدينة دورا وحركة فتح وكل من كانت له مساهمة في عودة الروح للجسد الواحد. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

مواضيع قد تهمك