شريط الأخبار

دوري الوطنية موبايل: الأخضر الرفحي.. بداية مثالية تُؤزم موقف الهلال

دوري الوطنية موبايل الأخضر الرفحي بداية مثالية تُؤزم موقف الهلال
بال سبورت :  


غزة- كتب اشرف مطر/ سجل نادي خدمات رفح، بطل الدوري في الموسمين الماضيين، بداية مثالية بالنسبة له، وتمكن من تحقيق انتصار صعب على الهلال، بهدفين لهدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد فلسطين، في ختام لقاءات الجولة الـ12 من دوري الوطنية موبايل الممتاز.
  وبهذا الفوز رفع خدمات رفح رصيده إلى 19 نقطة في المركز الخامس، بينما توقف رصيد الهلال عند 6 نقاط في المركز الثاني عشر والأخير.
  وانطلق اللقاء، برغبة مبكرة من جانب الهلال للتسجيل ومباغتة البطل، في ظل الصفقات الجديدة التي أبرمها النادي في الانتقالات الشتوية، وهو ما تحقق له بعد مرور 10 دقاق، بعدما انطلق الوافد الجديد محمد القاضي بالكرة بسرعته المعهودة ومرر زاحفة زميله بلال شعت تابعها في شباك الحارس أحمد اظهير.
  بعد الهدف المبكر، بدأت ثورة البطل الأخضر الرفحي، حيث بدأ نجوم الأخضر بخبرتهم في محاصرة لاعبي الهلال وسط ملعبه، وتوالت فرصه عن طريق محمود النيرب ومحمد ابوعودة والعائد محمد الجرمي.
  وفي د.40 ترجم الأخضر الرفحي أفضليته لهدف التعادل من ضربة ركنية رفعها محمود النيرب وارتقى لها العائد أيضاً قلب الدفاع سامي قعدان برأسه وسجل منها هدف التعادل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.
  في الشوط الثاني، كانت البداية حماسية من كلا الفريقين، وحاول الهلال مباغتة الأخضر مرة ثانية من خلال انطلاقات القاضي، لكن الأخير غير مسار المباراة، عندما تعرض للطرد المباشر من قبل حكم اللقاء، لتشتعل الأجواء.
  استغل الأخضر الرفحي هذا النقص وشدد من محاولاته الهجومية بحثاً عن الهدف الثاني، والذي جاء بعد مرور ربع ساعة من هذا الشوط، عبر القناص محمد الجرمي، الذي استغل سوء تفاهم بين دفاع الهلال فتابع رأسية زميله يسار الصباحين في شباك الحارس خالد عبيد.
  بعد التقدم لم يتراجع الأخضر الرفحي بل واصل محاولاته وفرض أفضليته على وسط الميدان في ظل وجود معتز النحال قبل خروجه والجرمي ويسار الصباحين، فيما حاول الهلال على فترات، لكن النتيجة ظلت على حالها حتى النهاية.

 

 

 

مواضيع قد تهمك