شريط الأخبار

طوباس: الإنتدابات تتواصل لترسيخ الحضور الواعد في دوري المحترفين

طوباس الإنتدابات تتواصل لترسيخ الحضور الواعد في دوري المحترفين
بال سبورت :  


كتب اسماعيل حوامدة/ بدء ظهور طوباس الأول في دوري المحترفين مطلع الموسم الماضي بعد مخاض عسير في دوري الاحتراف الجزئي، حيث قاتل فريق أسود الأغوار لسنوات في الدرجة الأولى من أجل هدف الوصول لدوري الأضواء، هذا الحلم الذي تحقق أخيرا في الموسم الماضي.
 عيون "الطوباسية" كانت ترنو لبناء فريق قادر على تثبيت أقدامه في المحترفين، وتحقيق مراد الثبات مع الظهور المشرف في البطولة الأولى محليا، فكان لأبناء طوباس ما أرادوا، فجاء ظهور الكتيبة الزرقاء كما اشتهاه الانصار، فحقق الطوباسيون نتائج لافتة وتاريخية في أول ظهور لهم في الأضواء.
 وحتى لا يقع طوباس في مطبات غيره من الأندية، من خلال العودة للوراء، جاء قرار مجلس الإدارة الشجاع بالبناء الرصين والمتزن، والمرتبط بإمكانات النادي المادية أولا، والفنية في الدرجة الثانية، فكان  أولى القرارات وأهمها تعيين ابن طوباس الدكتور جمال أبو بشارة مديرا فنيا لكتيبة أسد الأغوار.
 ليبدأ مجلس إدارة النادي بعد ذلك بالعمل على انتداب اللاعبين القادرين على منح الإضافة للفريق الأزرق، خاصة بعد رحيل بعض الأسماء وأبرزهم الحارس الفذ معاذ سماحه، الذي شكل علامة فارقة مع الفريق في ظهوره الأول في المحترفين، ومن ثم رحيل نجم المنتخب الأولمبي ومفاجأة دوري الموسم الماضي الصغير أنس بني عودة الذي انتقل إلى مركز الامعري، ومن ثم رحيل المدافع أحمد عارف الذي انتقل إلى صفوف أهلي قلقيلية.
  بدء طوباس مرحلة التعزيز التي بدأت بتأكيد بقاء عصب الفريق المكون من أبرز أبناء النادي، وعودة حمادة أبو بشارة الذي غاب في الموسم الأول بسبب الإصابة، ومن ثم بدء إعلان الصفقات الجديدة، وأهمها، أحمد حويطي وإياد أبو غرقود وأمين محاجنة وأحمد أبو كشك وقيس الزعبي وسلطان من الداخل المحتل، بالإضافة للحارس الشاب إسلام زغير قادما من شباب الخليل.
  فهل تلبي هذه الانتدابات طموح القائمين على كتيبة أسد الأغوار، وهل هناك المزيد من الأسماء التي سيتم الإعلان عنها في قادم الأيام؟ 
  ما قدمه الفريق في الموسم الماضي يفرض على الطوباسيين الاستعداد لتقديم الأفضل، ورفع سقف الطموحات في ثاني مواسم الأسود في دوري الأضواء.

 

مواضيع قد تهمك