شريط الأخبار

الكرمل.. بين اليوم والأمس فوارق شاسعة

الكرمل بين اليوم والأمس فوارق شاسعة
بال سبورت :  

الخليل- كتب محمد عوض/ كان الموسم المنصرم هو الأوّل، لفريق الكرمل في دوري الدرجة الأولى – الاحتراف الجزئي، آنذاك صعد من دوري الدرجة الثانية، واعتمد على لاعبين لا نعرفهم جيداً، وأسماء لم تكن معروفة للمتابعين جميعاً، لكنه كان الحصاد الأسود للمسابقة، ونال المركز الثالث على سلم الترتيب، وكان قاب قوسيْن أو أدنى من الصعود للمحترفين.
  في الموسم الماضي، جمع الكرمل 39 نقطة، بفارقِ أربع نقاط عن شباب طوباس، الذي حل ثانياً، وصعد حينها للأضواء، فيما اعتلى الصدارة شباب الظاهرية، لكن الظروف هذا الموسم بدت مختلفة كلياً، ولا وجه للشبه بالنسبة للفريق "اليطاوي"، الذي قد يهبط إلى جانب هلال أريحا وشباب بيت فجّار.
  الكرمل، وبعد انقضاء 21 جولة على دوري الدرجة الأولى، جمع 24 نقطة، ويحتل المركز السابع على سلم الترتيب العام، وبحاجة لانتصار في المباراة الفاصلة على شباب العبيدية حتّى يضمن البقاء، فيما سيقاتل نظيره لخدمة نفسه بنفسه من أجل بطاقة الصعود، وهذا يعني أن الموقعة معقدة التفاصيل.
  إدارة الكرمل، تلتزم عادةً الصمت، وتصريحاتها عبر وسائل الإعلام قليلة، لذلك لم نعرف الأسباب الحقيقية وراء التراجع الكبير الذي حدث ما بين الموسم الفائت والجاري، لكن يلعب العامل الاقتصادي دوراً بارزاً في هذه المسألة، ويبدو أن إعادة ترتيب صفوف التركيبة، والتغييرات على الجهاز الفني، لم تكن مناسبة.
  ولولا قرار الاتّحاد الفلسطيني لكرة القدم، الذي منح النقاط الثلاث لصالح الكرمل بتخسير العربي بيت صفافا إدارياً، في الجولة 19، لكان وضع الفريق صعباً، لكنه منحه مزيداً من الأمل، وربما ستكون هذه النقاط هي الفارق الحقيقي الذي سيضمن له البقاء في الدرجة الأولى لموسم آخر.

مواضيع قد تهمك