شريط الأخبار

بريطاني وبلجيكية يعلنان إسلامهما في لندن على يد لاعب مصري سابق..

بريطاني وبلجيكية يعلنان إسلامهما في لندن على يد لاعب مصري سابق
بال سبورت :  

ما علاقة صلاح والنني؟

نشر ياسر الشنواني المحلل الرياضي ولاعب كرة القدم المصري السابق فيديو لاثنين وهما يشهران إسلامهما على يديه، وهو يوثق لحظات نطقهما للشهادتين، ولاقت الحادثة ترحيبًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب عبر حسابه أن زميليه في العمل يوجين وأليشا سمعا عن الإسلام وشرعا في القراءة والبحث عنه، ولما تيقنا من رغبتهما في دخول الإسلام طلبا منه مساعدتهما في نطق الشهادتين.

وقال الشنواني اللاعب السابق لفريق المصري البورسعيدي والاتحاد السكندري، للجزيرة نت، "الحمد لله أن جعلني سببا ولو بنسبة قليلة في إسلامهما، فبعد أن أبديا رغبتهما في الإسلام أجريت لهما مكالمة بالفيس تايم مع الشيخين منصور السالمي وعبد الله الغامدي الموجودين في السعودية لكي ينطقا الشهادتين معهما، ويعرفاهما أكثر بواجبات المسلم".

وأضاف أنهما "أعلنا إسلامهما في غرفة الصلاة بمقر عملنا في لندن، ويطلق عليها الزملاء مسجد ياسر نسبة إلي، وسط تأثر شديد بخاصة من الفتاة التي كادت تبكي، علما بأنها نطقت الشهادة من قبل يوم عرفة، لكن لما أخبرتها بالرغبة في إعادة نطق الشهادة حضرت ونطقت الشهادة مجددا معه بحضور الشيخين".

وتابع الشنواني "أليشا فتاة بلجيكية ويوجين شاب مولود في إنجلترا لكن أصوله نيجيرية، وهما زميلان في العمل، والحمد لله معاملتي الطيبة مع الجميع أسهمت في حبهما للإسلام، فأنا أرى أن الدين هو المعاملة، بمعنى أن معاملة المسلم الطيبة للآخرين هي خير دعوة للإسلام".

دور صلاح والنني في نشر الإسلام

وأوضح الشنواني أن "التزام النجوم المحترفين المصريين في إنجلترا بالإسلام بخاصة محمد صلاح نجم ليفربول، ومحمد النني الذي حمل شارة قيادة أرسنال أخيرا، كان له أثر إيجابي في تعريف البريطانيين بالإسلام بل حببه إلى بعضهم، وأسهم في مكافحة الإسلاموفوبيا التي كانت منتشرة قبل قدوم صلاح الذي دفع بعض البريطانيين بتصرفاته داخل الملعب وخارجه إلى البحث عن الإسلام والقراءة عنه، وهذا شيء جيد جدا".

وتربط الشنواني علاقة صداقة وطيدة بصلاح والنني، وظهر معهما في العديد من المناسبات.

وأشار إلى أن أليشا ليست لديها اهتمامات كروية، لكن يوجين مهتم بكرة القدم ويشجع مانشستر يونايتد، مختتما حديثه بالدعاء لهما بالثبات وانتشار الإسلام انتشارا أكبر في ظل التسامح الديني الذي ينعم به المجتمع الإنجليزي.

وقد لاقى الفيديو ترحيبًا واسعا من رواد المنصات، حيث علق كثيرون يهنئونهما بدخول الإسلام ويتمنون لهما السعادة، وكتب اللاعب المصري فادي نجاح "بارك الله فيك يا كابتن ياسر، ربنا ينفع بك الناس دائمًا، وأفضل إحساس حين ترى الناس تنطق الشهادة أول مرة وتدخل الإسلام".

مواضيع قد تهمك