شريط الأخبار

"حدث هذا".. الوفاء لأسرى الحرية 1999

حدث هذا الوفاء لأسرى الحرية 1999
بال سبورت :  

الخليل- كتب فايز نصّار/ نظمت جمعية الشبان المسلمين بالخليل البطولة الصيفية الثالثة ، التي حملت اسم بطولة الوفاء لأسرى الحرية ، وذلك في الفترة من 2 إلى 12 تموز 1999 ، وانتهت بفوز شباب الخضر بكأس البطولة على حساب المنظمين .

وبالنظر لأهمية البطولة ارتفع عدد المشاركين فيها إلى 12 فريقاً ، تمّ تقسيمهم بالقرعة إلى أربع مجموعات ، فضمت المجموعة الأولى أندية شباب الخليل ، واتحاد خانيونس ، ومنتخب الدوري الاسلامي في فلسطين التاريخية ، فيما ضمت المجموعة الثانية أندية جمعية الشبان المسلمين ، ومركز الأمعري ، والعربي بيت صفافا ، وضمت المجموعة الثالثة أندية هلال القدس ، وإسلامي بيت لحم ، وأهلي الخليل ، لتضم المجموعة الرابعة أندية شباب الخضر ، وشباب الظاهرية ، وسلوان المقدسي .

وبدأت البطولة بمفاجأة كبرى ، حيث خرج بطل النسخة الثانية شباب الخليل ، بعد خسارته من منتخب الدوري الإسلامي بثلاثة أهداف سجلها للمنتخب ناظم عاصلي " هدفان " وعبد رباح هدف ، مقابل هدفين للشباب من توقيع أمجد وأيمن صندوقة ، ليكتمل المشهد بتعادل العميد سلبياً مع اتحاد خانيونس ، الذي تأهل مع منتخب الدوري السلامي بعد فوز الخوانسة بهدفين للعقاد ، وعبد الرحمن البيوك ، مقابل هدف للمنتخب وقعه اياد عواودة .

وانتهت جلّ مباريات المجموعة الثانية بالتعادل ، وتصدرها المنظم الجمعية بفارق الأهداف ، بعد تعادله في الافتتاح مع العربي بهدفين سجلهما حسام العدم ، ومهند قريع ، مقابل هدفين لبيت صفافا سجلهما محمد عودة ، ومحمد قرش ، ثم تعادله مع متصدر الدوري الأمعري بهدفين سجلهما موسى الشيخ دورة ، ومهند قريع ، مقابل هدفين للأمعري من توقيع أيمن عمر ، لينتهي لقاء الأمعري والعربي بالتعادل بهدف عرباوي لمحمد قرش ، مقابل هدف أمعراوي لسمير لطفية .. ومع تعادل العربي والأمعري في كل شيء فضل الأمعري التنازل للعربي عن بطاقة التأهل لدور الثمانية .

ونجح هلال القدس في التأهل عن المجموعة الثالثة ، بفضل فوزه على إسلامي بيت لحم بهدفين لماهر مفارجة ، مقابل هدف للإسلامي سجله أياد حمود ، ولم يتأثر الهلال بخسارته أمام الأهلي بهدفي سفيان أبو خلف ، ومحمد يوسف ، لأنّ الإسلامي فاز على الأهلي بهدفين لإياد حمود ، فتأهل الهلال والإسلامي لدور الثمانية.

وتصدر شباب الخضر المجموعة الرابعة بالفوز على سلوان بهدفي هاشم عبد رب النبي ، وعمر المنشد ، والتعادل مع شباب الظاهرية بهدف أمضاه هاشم عبد المنعم ، مقابل هدف للغزلان سجله محمود البيطار ، ليرافق شباب الظاهرية الخضر لدور الثمانية بالفوز على سلوان بثلاثة أهداف لرائد الزغارنة ، وباسم زامل ، ومحمود البيطار ، مقابل هدفين لسلوان سجلهما محمد بدران ، ومؤمن صندوقة .

وفي دور الثمانية نجح العربي في تجاوز ممثل قطاع غزة اتحاد خانيونس برباعية سجلهما محمد خالد ، ومحمد زينب ، ومحمد عودة " هدفان " ، مقابل هدف لخانيونس سجله يوسف بربخ ، فيما تجاوزت الجمعية منتخب الدوري الإسلامي بركلات الترجيح ، بعد التعادل بأربعة أهداف لأربعة ، من تسجيل موسى شبانة " هدفان " ، وابراهيم الطويل " هدفان " للجمعية ، ومن تسجيل ناظم عاصلي " هدفان " ، واياد عواودة ، ومحمد عوض للمنتخب ، لتفوز الجمعية بركلات الترجيح ( 5/4 ) .

ووصل شباب الخضر دور الأربعة بالفوز على الهلال بركلات الترجيح ( 5/3) بعد تعادل الفريقين بهدف لهدف ، فيما وصل شباب الظاهرية قبل النهائي على حساب إسلامي بيت لحم .

وتزايدت الإثارة في دور الأربعة ، الذي شهد فوز الجمعية على العربي بخمسة أهداف سجلها للجمعية ابراهيم الطويل ، ومهند قريع ، وموسى شبانة ، وحسام العدم " هدفان " مقابل هدفين للعربي من امضاء محمد عودة ، ومحمد قرش ، فيما وصل شباب الخضر النهائي بالفوز على شباب الظاهرية بنتيجة هدفين لهدف ، من تسجيل محمود حسن ، و مر المنشد للخضر ، وخلدون فهد للظاهرية .

ورغم غزارة الأهداف التي شهدتها مباريات البطولة ، إلا أنّ اللقاء النهائي بين الجمعية والخضر جاء سلبياً ، فاحتكم الفريقان لركلات الترجيح ، التي حسمها الخضر بأربع ركلات سجلها شحادة عيسى ، وجميل سعيد ، والمرحوم زكريا داود ، وأكرم البلبول ، مقابل ركلتين للجمعية سجلهما مهند قريع ، وموسى شبانة .

وبذلك توج شباب الخضر بلقب البطولة ، ونال المنظمون كأس المركز الثاني ، فيما نال مهند قريع - الذي شارك مع الجمعية - لقب أفضل لاعب في البطولة ، ونال لاعب العربي محمد عودة لقب الهداف برصيد أربعة أهداف .

وشارك في إدارة مباريات البطولة ، عبد الرحيم بهجت ، ومحمود البحيصي ، وايهاب الأغا من المحافظات الجنوبية ، وتعاونوا في انجاح المباريات مع الحكام المعروفين في المحافظات الشمالية ، ومن أبرزهم المرحوم صايل سعيد ، ورافع ابو مرخية ، وفلاح ناصر الدين ، والمرحوم محمد خليل ، وخالد أبو فارة ، ونادي جمجوم .

وشهدت مباريات البطولة ظهور عدد من النجوم ، الذي اختيروا كأفضل لاعبين في المباريات ، وأبرزهم موسىى شبانة ، وحسام العدم ، ومهند قريع ، ومحمد عودة ، ومحمد ابراهيم ، ورياض اسماعيل ، ومحمد حمودة ، وناظم عاصلي ، وماهر مفارجة ، ووسام خضر ، ومحمود البيطار ، وخلدون فهد ، وهاشم عبد المنعم ، وجميل سعيد ، واياد حمود ، وموفق الكركي ، وعماد ناصر الدين ، وأيمن عمر ، مع الاشارة إلى بروز لاعبي التعزيز من الأردن هاشم عبد المنعم ، وعمر المنشد مع الخضر .

مواضيع قد تهمك