شريط الأخبار

فيرجسون: نتحدى الواقع مع دي خيا مثل بوفون

فيرجسون نتحدى الواقع مع دي خيا مثل بوفون
بال سبورت :   المدرب الاسكتلندي فخور بازدهار لاعبيه الصغار... يعتقد سير أليكس فيرجسون أن الصبر سيكون مفتاح الحصول على أفضل النتائج من اللاعبين صغار السن في مانشستر يونايتد خلال السنوات القليلة القادمة.

مانشستر يونايتد سبق واكتشف عدد من اللاعبين صغار السن بداية التسعينيات أمثال "بيكهام، جيجز، سكولز، فيل وجاري نيفيل، ويس براون" وواصل العمل بهذه السياسة حتى بعد تمكنه من الفوز بالثلاثية التاريخية عام ١٩٩٩ رغم التطور الكبير في سوق الانتقالات.

وحصل الثنائي الشاب "دي خيا وداني ويلبيك" على الكثير من الثناء بعد أدائهما ضد ريال مدريد في منتصف الأسبوع الماضي، حيث سجل ويلبيك هدف التقدم برأسية رائعة وأنقذ دي خيا مرماه من ثمانية أهداف محققة للريال، بدءً من تصويبة مسعود أوزيل في الشوط الأول وصولاً  بتسديدة كوينتراو التي ابعدها بقدمه وتعامله بردة فعل نموذجية مع تصويبة سامي خضيرة التي غيرت اتجاهها في جسد مايكل كاريك من مسافة ١٨ ياردة فقط.

سير أليكس فيرجسون وصل لإنجلترا يوم أمس الخميس وبعد انتهاء التدريب الصباحي اليوم الجمعة للاستعداد للجولة الـ٢٧ من البريميرليج حيث سيستضيف صديقه "هاري ديناب"، المدير الفني لنادي كوينز بارك رينجرز، على ملعب أولد ترافورد قال لقناة سكاي سبورتس "مانشستر يونايتد يهتم دائماً باللاعبين صغار السن، وإذا كنت تعتقد أن لديهم القدرة على التطور فيجب أن تتحلى بالصبر".

وتابع "الشباب يحتاجون للنضج، ودي خيا كان بحاجة للعب عدد من المباريات، هناك عدد قليل جداً من حراس المرمى صغار السن الذين يلعبون لأندية كبرى، هناك بعض الأمثلة التي تحدت المنطق أمثال جيانلويجي بوفون في يوفنتوس، وبيتر تشيك الذي لعب لرين وتشيلسي، وهذا ليس الحال دائماً، ونحن نتحدى بدي خيا".

وأوضح "عندما انضم بيتر شمايكل لصفوفنا كان قد تجاوز عامه الـ٢٧، لكنه قدم لنا ثماني سنوات رائعة، ودي خيا يستفيد ويساعد الجميع، وتألقه يمنح البقية الثقة".

وعن داني ويلبيك الذي سجل للمرة الثانية في مسيرته مع مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، وللمرة الأولى خارج ملعب أولد ترافورد، قال فيرجسون "إنه ليس ذلك الصبي الذي يفتقر للثقة، إنه يتحدى الظروف ويعطي مثالاً  لغيره من اللاعبين الصغار، وتسجيله لهذا الهدف في مرمى الريال سيعطي دفعة كبيرة للاعبين صغار السن لدينا للسير على خطاه".

مشيراً إلى أن داني ويلبيك مع مانشستر يونايتد منذ أن كان عمره تسع سنوات فقط وتألقه شهادة كبرى لمدى قدرة النادي على تنمية اللاعبين صغار السن.

واختتم فيرجسون حديثه "نيك باول وجانوزاج قدما أداء جيد جداً في مباراة الاحتياطي يوم الاثنين الماضي، لديهما صفات بارزة ستمكنهما من الوصول إلى مستوى داني عن قريب وأرى ذلك بوضوح".










مواضيع قد تهمك