شريط الأخبار

رجل رائع - رجل مخيب | مانشستر سيتي × ليفربول

رجل رائع - رجل مخيب | مانشستر سيتي × ليفربول
بال سبورت :   خسر ليفربول ثلاث نقاط كانت في متناوله فبعد التصويبة القاتلة التي أطلقها ستيفن جيرارد في الدقيقة ٧٣ وأعطت فريقه التقدم بهدفين لهدف سقط الحارس الدولي الإسباني في خطأ ساذج أمام الارجنتيني "سرخيو أجويرو" عندما تسرع في الخروج من مرماه ليسقط نجم الأتلتي السابق الكرة من فوق رأسه ليعلن عن هدف التعديل قبل النهاية بعشر دقائق.

ليفربول كاد في مباراة الذهاب التي أُقيمت على ملعبه "أنفيلد روود" يحقق الفوز ١/٢ لكن خطأ من سكرتيل أمام تيفيز كلفهم النقاط الكاملة، وها هو رينا ينوب عن سكرتيل بهذا الخطأ الغريب، الذي يؤكد مدى حاجة ليفربول لحارس كبير قادر على قيادة الفريق في أحلك الظروف.

أثناء الشوط الأول قدم "دجيكو" مباراة متميزة مع دافيد سيلفا وخافي جارسيا، لكن ليفربول تفوق بكل ما تحمله الكلمة في الشوط الثاني وقدم أفضل مباراة له منذ عام ٢٠٠٩ عندما كان ينافس مانشستر يونايتد على لقب البريميرليج، فقد برز الشاب الإنجليزي "جوردن هندرسون" بصورة مماثلة لتلك التي ظهر بها الأسبوع الماضي أمام ليفربول بقصه للكرات واغلاقه للمساحات على سيلفا وميلنر، وساعده "ستيفن جيرارد ولوكاس" وبرع "داونينج" في التمريرات الطولية والعرضية والانطلاق من على الجهة اليمنى، وكذلك المدافعين لعبوا مباراة ممتازة، ولويس سواريز لم ينقصه أي شيء سوى التركيز في التصويب.

من الجانب الآخر شعرت وكأن ليفربول يواجه لاعب واحد فقط في الشوط الثاني هو "سيرخيو أجويرو" الذي قدم مباراة بدنية ومهارية رهيبة، وسبب ازعاج متواصل لخوسيه إنريكي وسكرتيل واختراقهم في عدد من الفرص وكاد يسجل أكثر من هدف لولا حسن حظ ليفربول.

والآن مع اختيار جول.كوم للرائع والمخيب..

رجل رائع  | دانيال ستوريدج - ليفربول

خسرك مانشستر سيتي ثم تشيلسي، وكان ولابد بعد كل ما قدمته مع بولتون أثناء فترة اعارتك أن تحصل على فرصة حقيقية للعب الأدوار الأولى مع أكثر فريق حاجة لما تمتلكه من سرعة وإيجابية على المرمى.

ستوريدج لعب مباراة في القمة ضد آرسنال، وعاد ليكرر تألقه أمام السيتي اليوم، باستغلاله ضعف الجهة اليسرى التي قادها "كليشيه" وأمامه كولاروف.

سجل هدف التعديل لليفر في وقت مثالي من المباراة إثر تسديدة أرضية قوية اخترقت الدفاع وجو هارت لتعانق الشباك، ولو تأخر هذا الهدف ربما لاستطاع السيتي بعدها تسجيل هدف التعزيز، لكن ستوريدج أسكت ملعب طيران الاتحاد وأكد أحقيته في لقب صفقة الشتاء مع نجم نيوكاسل الجديد "موسى سيسوكو" صاحب ثنائية في مرمى تشيلسي ليلة أمس.

دانيال لم يهدأ طيلة أحداث الشوط الثاني بتسلمه وتسليمه الصحيحين للكرات الصعبة على الطرف الأيمن وفي عمق دفاع مانشستر سيتي، وقد كان على مقربة من صناعة هدف الفوز للويس سواريز في فرصتين، وكاد يسجل هدف الفوز قبل خمس دقائق من نهاية المباراة بعد تسديدة بوجه القدم أنقذها جو هارت بأعجوبة.

هذا على مستوى المهني، أما على المستوى الشخصي فرفضه الاحتفال بالهدف ينم عن خلق رفيع وتقدير لجماهير مانشستر سيتي وأثناء خروجه لم تبدر منه أي ردة فعل خارجة رغم صافرات الاستهجان التي لا يستحقها فلم يكن المسؤول عن قرار السيتي في بيعه لتشيلسي عام ٢٠٠٩.

رجل مخيب | بيبي رينا - ليفربول

أخطاء وأخطاء وأخطاء، منذ انضمامك من فياريال وأنت لا تكف عن السقوط في هذه الأخطاء الساذجة التي كلفت ليفربول الكثير من النقاط المؤثرة.

تعادل مانشستر سيتي بهدف من صناعة وإخراج بيبي رينا قد يؤثر في نهاية الموسم على وضعية ليفربول في التأهل لدوري أبطال أوروبا، البطولة التي ينافس على التواجد فيها عدد هائل من الأندية هذا الموسم، على رأسهم "توتنهام، آرسنال".

رينا خرج من مرماه لمحاولة غلق المساحة على أجويرو بسذاحة وتسرع واندفاع، دون أن يحسب المسافة بينه وبين المهاجم أو يحسب المسافة الكبيرة بينه وبين الكرة، ودون أن يقدر أو يقارن سرعته مع سرعة أجويرو الخارقة.

نعم خطأ واحد مكلف كهذا يمكن أن يجعلك أسوأ لاعب في المباراة، لأنها غلطة بألف غلطة أضاعت مجهود جميع زملائه في الفريق طوال ال٩٠ دقيقة.

سأبقى عند رأيي، ليفربول يحتاج حارس مرمى محترم كي يعود مرة آخرى للمنافسة، فمستحيل مع هكذا حارس ينافس أو حتى يذهب لدوري أبطال أوروبا، فلو تتذكروا الأخطاء المماثلة لرينا في مباراة السيتي الموسم الماضي عندما فشل في التصدي لتصويبة ميلنر ثم خرج متأخراً من مرماه أثناء كرة عرضية وجدها يحيى توريه ليقتل آمال الفريق في دوري الأبطال، وغيرها من أخطاء محبطة لا تعد ولا تحصى.



للتواصل مع (محمود ماهر) عبر تويتر  - اضغط هنا
@MahmudMaher











مواضيع قد تهمك