شريط الأخبار

رجل رائع - رجل مخيب | ليفربول × آرسنال

رجل رائع - رجل مخيب | ليفربول × آرسنال
بال سبورت :   خطف آرسنال أول ثلاث نقاط له في الدوري ومن قمة مباريات الجولة الثالثة من البريميرليج أمام ليفربول الذي خسر للمرة الثانية بعد خسارته في الافتتاح أمام ويست بروميتش ليكتفي بالنقطة التي نالها الاسبوع الماضي أمام مانشستر سيتي.

قاد لوكاس بودولسكي وسانتي كاثورلا المدفعجية للفوز بهدفين دون رد حيث سجل كلٍ منهما من صناعة الآخر، فقد افتتح بودولسكي التسجيل في الدقيقة 31 بعد تمريرة نموذجية من كاثورلا ورد له بودولسكي الهدية في الدقيقة 68 عندما مرر له داخل المنطقة كرة ذكية ضرب بها خط الدفاع ليصوب كاثورلا كرة صاروخية لم يستطع رينا التعامل معها.

الرجال الرائعون كم كانوا كثر من آرسنال اليوم، فخط دفاع الفريق حديدي بأتم معنى الكلمة بقيادة الفيرميناتور وبير ميرتساكر وكيران جيبس وحتى جينكنسون لأول مرة أره بهذه القوة والحيوية.

وخط الوسط كان رائعاً بوجود أبو ديابي وآرتيتا؟كانا كلمة السر في عملية هدم هجمات ليفربول...وفي الهجوم سانتي وكاثورلا يكفي إيجابيتهما على المرمى، ورغم أن جيرو لم يسجل مرة ثالثة بعد تعويضه لروبن فان بيرسي لكنه تميز في عملية خلخلة الدفاع والتمحور داخل وخارج المنطقة والتمويه الجسدي، ولو دقننا النظر في الهدف الأول سنجده مّوه وشتت تركيز الدفاع ما سهل مأمورية سانتي على اختيار التمرير لبودولسكي الذي فُتحت (بالضمة) أمامه المساحة ليستقبل الكرة ثم يسددها مباشرة.

الرجال المخيبون جميعهم من ليفربول وعلى رأسهم الصفقة الجديدة "نوري شاهين" الذي لم يكن يجب مشاركته لحاجته لبعض الوقت للانسجام مع طريقة اللعب الإنجليزية وكان لابد من الدفع به خلال الربع ساعة الأخيرة من المباراة وليس منذ البداية كما فعل رودجرز، وهناك أسماء أخرى كجيرارد وآجير ورينا وجونسون وخوسيه إنريكي وفابيو بوريني ولويس سواريز وداونينج كانوا جميعهم في أسوأ حالة !!.. ولم يبرز سوى جو آلين وسترلينج وسكرتيل من الجانب الأحمر.

لتفاصيل أكثر عن اللقاء - اضغط هنا

والآن مع اختيارنا للرجل الأفضل والأسوأ في هذه المباراة ..


رجل رائع | سانتي كاثورلا - آرسنال

أداء رجولي من ابن أكاديمية فياريال طيلة أحداث المباراة، لعب بنفس الأداء والانسيابية خلال الشوطين، فتسبب في تدمير خط دفاع ليفربول بممارسته الضغط المتواصل على حائز الكرة دون ملل، هذا حين كان فريقه يخسر الكرة أما حين كان يمتلكها فقد كانت تمريراته 90% منها صحيح ومنضبط والاهم سرعته في التصرف عكس لاعب أخر كجيرفينيو الذي كان يأخر اللعب بإطالته في الاحتفاظ بالكرة وهذا ما أضاع الفوز من الفريق الاسبوع الماضي أمام ستوك سيتي على ملعب بريطانيا..لكن فينجر عرف أين الخلل وأخرج جيرفينيو من التشكيل الأساسي ومنح كاثورلا حرية أكبر للعب مع تشامبرلين وآرتيتا في الوسط ما خلق حركة مستمرة من جميع اللاعبين وتمرير من لمسة واحدة.

صنع سانتي الهدف الأول من تمريرة رائعة لبودولسكي، ربما لو لاعب أخر غيره لفكر في خيار التسديد حيث فتح أمامه العمق على مصراعيه وكان يُمكن أن يَمر إلى الداخل، لكنه تريث وقام بعمل تعطيل تكتيكي للهجمة بتأخير التمرير لجيرو على اليمين حتى صعد بودولسكي من الخلف ليُمرر كرة إسبانية مُدهشة جاء منها التقدم.

في الشوط الثاني بتحرك بدون كرة استطاع أخذ تمرير بودولسكي داخل المنطقة ليُسجل هدف قتل المباراة في الوقت الذي بدأ فيه رودجرز يُجري بعض التغييرات لتعديل طريقته الهجومية.

لولا الإيجابية الكبيرة لكاثورلا وحركيته طيلة الوقت ومساندته للدفاع والهجوم وتواجده على الرواق الأيمن والأيسر ومساعدته لآرتيتا وديابي على ضبط الوسط .. لكنت اخترت الحارس الإيطالي "مانوني" كبطلاً للقاء.

مانوني اكتشاف جديد يُضاف لقائمة اكتشافات المدرب فينجر، بحق حارس قادم في سماء الكرة الإنجليزية وسنراه عن قريب في تشكيلة إيطالية كمنافس شرس لبوفون.


رجل مخيب | جلين جونسون - ليفربول

خلف الظهير الأيمن الإنجليزي فراغات ما بعدها فراغات بتقدمه غير المَحسوب إلى الأمام، والأنكى أنه لم يستطع التغلب على كيران جيبس في المنطقة اليمنى سواء في الشق الدفاعي أو الهجومي، وكل عرضياته كانت سيئة ويكفي أن هدفي المباراة قد جاءا من ناحيته.

جونسون ليس هو جونسون بورتسموث الذي كان يصول ويجول في الجهة اليمنى للبومبيه، فقد أصبح ظهير أيمن عادي جداً لا يستطيع التغطية خلف المتقدمين ولا يستطيع تأدية الأدوار الهجومية المناطة له حتى تمريراته الأرضية والطولية فقدت الكثير من الدقة والتركيز.

ويأتي جيرارد من بعد جونسون في قائمة اللاعبين المخيبين للآمال، فقد تأثر بسرعة كاثورلا وبودولسكي ودقة آرتيتا وقوة ديابي، ليفشل في السيطرة على الوسط وما زاد الطين بلة عدم انسجامه مع شاهين.



للتواصل مع (محمود ماهر) عبر تويتر - اضغط هنا









مواضيع قد تهمك