شريط الأخبار

فينجر: لماذا انزعج من رحيل النجوم؟ أنا أستمتع

فينجر لماذا انزعج من رحيل النجوم أنا أستمتع
بال سبورت :   كشف المدرب الفرنسي المُخضرم "آرسين فينجر" عن استمتاعه بعملية البناء التي يقوم بها داخل أروقة آرسنال - أكثر فريق لندني فوزاً بلقب الدوري الإنجليزي- مُصراً على أنه غير مُنزعج من رحيل عدد كبير من نجوم الفريق خلال الفترة الماضية.

آرسنال ترك روبيرت بيريس وتيري هنري وسول كامبل قبل عدة سنوات، ومكث يفرط في النجم تلو الأخر بسبب حالة الجفاف التي أصابت خزائن بطولاته ليخرج كولو توريه وأديبايور لمانشستر سيتي ليخسر بعدها فابريجاس، كليتشيه وسمير نصري وأخيراً وليس أخراً رحل عنه "روبن فان بيرسي وألكسندر سونج"، وهو الأمر الذي أدى لتقوية خصومه واضعافه ليبدأ كل صيف من نقطة الصفر.

ووقع المدفعجية مع الثلاثي سانتي كاثورلا من ملقة وأوليفييه جيرو من مونبلييه وبودولسكي من كولن خلال فترة الانتقالات الصيفية 2012 في محاولة لاعادة بناء النادي إلا أنه لم يقم بتعويض سونج في الوسط الدفاعي باستغنائه عن قرار التعاقد مع إيسيان أو مفيلا خلال اليوم الأخير من السوق الجمعة الماضية.

وقال فينجر قبل مواجهته لليفربول في ختام مباريات الجولة الثالثة من البريميرليج "يمكننا تحقيق استفاقة سريعة من الأحداث الماضية، لدينا مرحلة أخرى لاعادة بناء مثيرة، أعتقد أننا نرى الفريق الحالي على أرض الملعب مستعد بما فيه الكفاية للقتال".

وأضاف "يجب أن نمضي إلى الأمام فرحيل اللاعبين أمر يحدث، وبالطبع إذا قدمتم لي خياراً ما لكنت أفضل استمرار روبن فان بيرسي فخسارة لاعب يُسجل 30 هدفاً في موسم واحد شيء يَصعب تعويضه بسرعة، فليس هناك 100 لاعب في العالم يستطيع تسجيل هذا الكم في موسم واحد على هذا الموسم من المنافسة".

فينجر يُصر على مواصلة السعي خلف أمل تحقيق البطولات هذا الموسم ومحاولة تكرار إنجازات عام 2004 حين حفاظ على سجله خالي من الخسائر، فحتى الآن لم يتمكن أي فريق من هز شباكه (سندرلاند وستوك سيتي) لكنه أيضاً لم يستطع تسجيل أية أهداف أمامهما.

وقال "قدرتنا الشرائية غير مُطابقة لبعض الأندية الكبرى هنا، لكن هدفنا الدائم هو الفوز بلقب الدوري وإذا لم نفعل ذلك فإن هذا يؤثر على معنويات الجماهير ويشعرهم بخيبة أمل كبيرة، وأنا أول واحد تصيبه تلك الخيبة".

وأكد "بالفعل نحن اليوم في وضع أقوى عما سبق من الناحية المالية إلا أننا نواجه أندية ليست لديها قيود في مواردها على الإطلاق، لذا مسألة الحضور الجماهيري للمباريات لم تعد تهم فليست مشكلة الآن إذا كان لديك ملعب يحتوي على 120 ألف مقعد أم لا، فإذا كان بعض (الناس) ليس لديهم قيود في مواردهم سيكون لدينا دائماً نفس المشكلة ولن يحل الحضور الجماهيري شيئاً كبيراً".

وواصل "طبيعة العمل تغيرت لأن المنافسة المالية باتت أعلى، ونحن نعمل بأفضل ما في وسعنا مع الموارد المُتاحة لنا في النادي، والإدار تسير الأمور بطريقة جيدة وأعتقد أننا فريق صلب وبالطبع عشاق الفريق يريدون تحقيقنا للفوز".

فينجر أنهى مؤتمره الصحفي قائلاً "اللوائح المالية التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على المنافسين بدأ يكون لها تأثير واضح، بعض الأندية الذين اعتادوا انفاق الكثير من المال يشعرون بقلق من هذه اللوائح، لكننا ندير الموضوع بطريقة مسؤولة جداً لأننا في كل عام نحقق الأرباح، وأعتقد أن ما يحدث سيُجبر كل العاملين في حقل كرة القدم ليصبحوا أكثر تعقلاً".









مواضيع قد تهمك