شريط الأخبار

رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية للمحترفين السفير السديري: نسعى للتعريف بهذه الرياضه ونشرها

رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية للمحترفين السفير السديري نسعى للتعريف بهذه الرياضه ونشرها
بال سبورت :  

الخليل- ناصر المحتسب- عضو اللجنة الاعلامية للاتحاد/ صرح رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية الهادي بن صالح السديري، ان الاتحاد يهدف من خلال نشاطاته وتنظيمه للبطولات الحفاظ على الرياضة العربيه التاريخيه، اضافة للتعريف بالرياضة العربيه والعمل على انتشارها بشكل اوسع لتصل لكل بيت.

جاء ذلك خلال حوار مفصل مع وكالة الأنباء القطريه "قنا"، حيث اشار معاليه، ان الاتحاد سيعقد اجتماعاً موسعا لهيئته العموميه على هامش بطولة العالم التي ستعقد في دبي مطلع شهر ديسمبر القادم.

وأوضح السديري ان ابرز اجندة الاجتماع سيكون تحديد موعد بطولات الموسم الجديد (2022 – 2023)، كذلك سيتم انتخاب اعضاء جدد للاتحاد الدولي والاتحادين الأوروبي والافريقي للملاكمه العربيه، مبينا ان بطولة العالم القادمة في الملاكمة العربيه للمحترفين، التي ستقام في دبي في شهر ديسمبر القادم ستشهد مشاركات عديد الدول العربيه والافريقية.

وأشار رئيس الاتحاد "السديري"، ان الاتحاد يهدف من خلال بطولاته ونشاطاته الحفاظ على هذه الرياضة العربيه والتاريخيه، التي تعتبر رسالة سلام ومحبه بين شعوب العالم قاطبه، وكذلك العمل على سرعة انتشارها وتوسعها.

وشدد الهادي بن صالح السديري، أن الاتحاد نظم منذ نشأته في ابريل عام (1990)، العديد من البطولات الكبرى في القارات الثلاث (اسيا، افريقيا، أوروبا)، حيث بلغ عددها اكثر من (600) بطوله عالميه، كانت بالغة الدقة في التنظيم والحضور الجماهيري، بهدف نشر هذه اللعبة والتعريف بها والاهتمام بالشباب العربي.

وأضاف : إن الملاكمة العربية بصفة عامة تأسست عام 1972 وبدأت نشاطها في فرنسا عام 1974، وتم تنظيم أول بطولة عالمية عام 1980 في فرنسا، فيما تم تأسيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية عام 1990 بباريس ويضم 68 دولة أعضاء يشكلون هيئته العموميه، كما يضم الاتحاد الدولي للملاكمة العربيه للمحترفين في عضويته كلا من الاتحاد الأوروبي للملاكمة العربية ومقره باريس، والاتحاد الإفريقي للملاكمة العربية ومقره غانا، ونوه الدكتور الهادي السديري إلى أن الاتحاد الدولي للعبة، نظم العديد من البطولات العربية والإفريقية، كما نظم بطولة المغرب العربي للملاكمة العربية عام 2018 في تونس، وبطولة أوروبا عام 2019 في بلجيكا، وفيما يتعلق ببطولات الاتحاد المقبلة، قال السديري إن العديد من البطولات سيتم تنظيمها العام المقبل، من أبرزها بطولة العالم في دبي في شهر ديسمبر 2022، وأخرى في تونس في ذات الشهر من العام نفسه، وفي الكاميرون في فبراير 2023، والجزائر في مارس 2023، وفي روسيا أبريل المقبل، وفي مالي وماليزيا في مايو المقبل، وإسبانيا وألمانيا وتركيا العام المقبل ان شاء الله، موضحا معاليه، أن هناك بطولات يقوم الاتحاد الدولي بتنظيمها وهناك بطولات أخرى تقام تحت إشرافه في عديد الدول.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية أن الاتحاد يسعى لتنظيم النسخة الثانية من بطولة العالم للملاكمة العربية للسيدات، بعد نجاح النسخة الأولى التي تم تنظيمها عام 2015 في دبي بالإمارات العربيه المتحده بمشاركة 28 دولة، وشهدت حضور بطل العالم للملاكمة في الوزن الثقيل الإنجليزي داني ويليامز كضيف..

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية أن أول بطولة عالمية للملاكمة العربية أقيمت في البلدان العربية كانت عام 1989 بالمغرب بمشاركة 16 دولة، مبينا أنه شارك خلالها شخصيا حيث حصل على لقب بطولة العالم في الوزن المتوسط وزن 72 كلغ.

وأشار إلى أن في رصيده كلاعب العديد من الألقاب العالمية من خلال مشاركاته السابقة في البطولات العالمية للعبة، حيث حصل عام 1990 على لقب بطولة العالم للعبة في وزن 72 كلغ والتي أقيمت فعالياتها في المغرب بالدار البيضاء، كما فاز عام 1991 بلقب بطولة العالم للعبة التي أقيمت بباريس، وذلك بعد فوزه على الملاكم الفرنسي فابريس لافريا بطل فرنسا وأوروبا في وزن 72 كلغ، وفي عام 1992 توج السديري بلقب بطولة العالم للملاكمة العربية بالإمارات والتي أقيمت آنذاك تحت رعاية اللجنة الأولمبية الإماراتية، وذلك بعد فوزه على الملاكم الفرنسي فابريس لافريا بالضربة القاضية، كما حصد لقب بطولة العالم للعبة عام 1993 بفرنسا بعد تغلبه على بطل أوروبا ووصيف بطل العالم الفرنسي كريستيان أكوا في وزن المتوسط، ونال السديري نفس اللقب ايضا في فرنسا عام 1994.

وفي ختام حديثه: قال رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية معالي الوزير الهادي بن صالح السديري، لدينا مقترحات من بعض الدول الأعضاء لنقل مقر الاتحاد من العاصمة الفرنسية باريس لدولة أخرى، حيث تم اقتراح روسيا أو إحدى الدول العربية المرشحة لنقل مقر الاتحاد إليها وهي تونس أو الجزائر.

مواضيع قد تهمك