شريط الأخبار

لماذا كذب فيرجسون على الجماهير والإعلام ؟

لماذا كذب فيرجسون على الجماهير والإعلام
بال سبورت :   هل لاعفاء مويس من الاصطدام بواين روني؟ أنكر المهاجم الدولي الإنجليزي "واين روني" تقديمه طلب الرحيل عن مانشستر يونايتد كما قال المدرب السابق للفريق "سير أليكس فيرجسون" في تصريحاته بعد المباراة قبل الأخيرة له في مسيرته التدريبية أمام سوانسي سيتي التي انتهت بفوز صعب للشياطين الحمر بهدفين لهدف في الدقائق الأخيرة على ملعب أولد ترافورد قبل ١٠ أيام.

تقارير صحفية أكدت أن روني قد قدم طلباً رسمياً لسير أليكس فيرجسون قبل أكثر من ثلاثة للسماح له بالرحيل عن النادي، لكن المدرب الاسكتلندي المخضرم رفض الطلب.

وما زاد من هموم "روني" إعلان إدارة اليونايتد تمسكها به وعدم بيعه لباريس سان جيرمان أو بايرن مونشن في نفس الوقت الذي قام فيرجسون فيه باستبعاده عن تشكيلته أمام سوانسي وويست بروميتش في الجولتين الـ ٣٧ والـ٣٨.

وادعى أحد أصدقاء واين روني في حديث لصحيفة ميرور البريطانية ظهر اليوم أن اللاعب لم يسأل فيرجسون أبداً عن البقاء أو الرحيل، ولم يتقدم بطلب رسمي كما قال فيرجسون لشبكة سكاي سبورتس بعد مباراة سوانسي سيتي عن عدم حرص "روني" على لعب المباراة ولتفكيره في أمور أخرى غير الفريق في هذه اللحظة.

وأكدت مصادر داخل أروقة أولد ترافورد لتوصل روني لصيغة حوار مع المدرب الجديد لليونايتد "ديفيد مويس" الذي كانت لديه ذكريات غير طيبة مع اللاعب منذ عام ٢٠٠٦.

وأشارت ميرور في تقريرها الصادر اليوم إلى أن محاولات مويس لابقاء روني لن تمنع إدارة النادي من الموافقة في وقت ما هذا الصيف على البيع لباريس سان جيرمان أو تشيلسي أو موناكو أو آرسنال في حالة تلقيها لعرض مناسب.





مواضيع قد تهمك