شريط الأخبار

الدوري الممتاز: الشاطئ يتفادى فخ "العميد" و"المدفعجية" و"الثوار" يحتكمان لتعادل أبيض

الدوري الممتاز الشاطئ يتفادى فخ العميد والمدفعجية والثوار يحتكمان لتعادل أبيض
بال سبورت :  


غزة- كتب اشرف مطر واسامة ابو عيطة/ اكتفى خدمات الشاطئ بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام غزة الرياضي في اللقاء الذي جمعهما على ملعب اليرموك في إطار الجولة الـ 17 من الدوري الممتاز، وتقدم الرياضي خطوة للأمام، واحتل المركز السادس برصيد 23 نقطة، بينما ظل الشاطئ في المركز الأخير لكن برصيد 12 نقطة، على بعد نقطتين من الهلال والأهلي، وفي لقاء آخر، تعادل الصداقة مع شباب جباليا بلا أهداف ليصل للنقطة 20 في المركز الثامن، بينما رفع شباب جباليا رصيده إلى 17 نقطة، في المركز التاسع.


الشاطئ: (1) غزة الرياضي: (1)

انطلق اللقاء برغبة من أبناء البحرية لخطف الهدف الأول، ولاحت له فرصة أولى من ركنية أرسلها مهند أبو زيد عرضية، إلا ان بلال النجار لم يستثمرها لتصل إلى سليمان العبيد سددها بالعرض.

رد العميد كان سريعا برأسية كامل الترامسي انقذها الحارس هيثم فتيحة، انحصر الأداء وسط الميدان دون خطورة على المرميين.

  مع انتصاف الشوط، كاد ابو زيد يمنح البحرية أول الأهداف بتسديدة من داخل الصندوق ارتطمت بالقائم، أجرى العميد تغييره الأول بدخول محمود النيرب مكان توفيق البيك المصاب، وكاد الشاطئ يفتتح التسجيل بضربة رأس قوية من العبيد بعد متابعة عرضية أبو فارس لكنها علت العارضة.

في مستهل الشوط الثاني، نجح الرياضي بكرة عرضية في افتتاح التسجيل برأسية كامل الترامسي. ضغط الشاطئ وتوالت فرصه وسدد تامر ابو ظاهر كرة قوية من خارج الصندوق فوق العارضة، استمر ضغط البحرية خاصة بعد دخول انس ابو استيتة لدعم ابو زيد والعبيد وابو حسنين، وأهدر البديل محمد أبو توهة فرصة التعادل.

  عاد ابو توهة ومنح البحرية هدف التعادل العادل من تسديدة مركزة أخذت يد الحارس ابو دياب والعارضة ودخلت المرمى لتنفجر مدرجات البحرية، وفي الوقت بدل الضائع اهدر المدافع عمرو رزق فرصة اقتناص الفوز للرياضي بعدما تابع عرضية النيرب، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي.


الصداقة: (0) شباب جباليا: (0)

بدأ اللقاء بقوة، وحاول كل منهما مباغتة الآخر بإحراز هدف مبكر، يضمن تخفيف الضغط الملقى عليه، برغبة الطرفين حصد النقاط، للابتعاد عن مناطق الخطر، خاصة في ظل النتائج المتقلبة والمتقاربة في مؤخرة الترتيب، ما جعلت الجميع في دائرة الخطر.

  لم ينتظر شباب جباليا كثيراً حتى يرد بقوة على المحاولة بواحدة أكثر خطورة، واستثمر فراس الأسمر كرة مرتدة من مدافعي الصداقة، وأطلق تصويبة قوية زاحفة من خارج الجزاء، ولكن القائم كان بالمرصاد.

  زاد "الثوار" من ضغطه على المرمى، وأهدر وسام سلامة فرصة محققة لافتتاح التسجيل بعد عرضية متقنة، ولكن رأسيته جاءت في الشباك الجانبية، وارتكبت الخطوط الخلفية للصداقة أكثر من خطأ فادح، وكان عدم التفاهم واضحا مع الحارس فادي جابر، الذي كاد يكلف الفريق أكثر من هدف.

حاول الصداقة الخروج من الضغط، ولجأ لسلاح التصويب من بعيد، وجاءت أحداث الشوط الثاني صادمة، وتعرض الصداقة لضربات قوية متتالية بعد خروج الحارس الأساسي فادي جابر مصاباً في الدقائق الأولى.

  لم تمر سوى لحظات حتى ضرب الصداقة في مقتل مرة أخرى بعد خروج مدافعه المميز جلال أبو يوسف إثر إصابة قوية، استدعت حضور الإسعاف لنقله إلى المشفى.

  عادت الأفضلية للثوار، وكانت دافعية لاعبيه لافتتاح التسجيل واضحة، وحاول الاقتحام من كل الجبهات عبر تحركات النشطين وسام سلامة، ومحمد الملفوح، وكاد محمد أبو حسنين يفتتح التسجيل، ويسجل في مرمى فريقه السابق، لكن الحارس البديل مجد أبو العمرين كان يقظاً، لينتهي اللقاء بالتعادل سلبياً.


مواضيع قد تهمك