شريط الأخبار

"حدث هذا" أول فوز .. ولكن

حدث هذا أول فوز  ولكن
بال سبورت :  

الخليل- كتب فايز نصّار/حقق نادي خدمات رفح أول فوز فلسطيني على المستوى العربي ، عندما هزم ممثل الجزائر اتحاد البليدة في دوري مجموعات بطولة الأندية العربية الثانية عشرة للأندية أبطال الدوري ، التي استضافتها القاهرة ، في الفترة من الرابع إلى الخامس عشر من ايلول 1996 ، بمشاركة سبعة أندية عربية .

وبدأ الخدمات البطولة يوم 7 أيلول بلقاء ممثل مدينة الورود الجزائرية ، وحقق رفاق صاحب الهدف الغالي إياد الحجار المفاجأة ، وفازوا بالمباراة التي كانت تضمن لهم التأهل ، لأن المجموعة الأولى كانت تضم ثلاثة أندية فقط ، بعد اعتذار نادي فنجا العماني .

وبعد يومين التقى الخدمات عملاق افريقيا النادي الأهلي ، في لقاء ظهرت من خلاله فوارق الخبرة واللياقة ، فخسر رفاق رجال المدرب الراحل نايف عبد الهادي بسبعة أهداف نظيفة ، بما ضمن للأهلي الصدارة ، كونه فاز على اتحاد البليدة بخمسة أهداف لهدف .

وتصدر الرجاء المغربي المجموعة الثانية عن جدارة واستحقاق ، بتحقيقه الفوز على الوحدات الأردني برباعية نظيفة ، وعلى الهلال السوداني بخماسية نظيفة ، وتأهل مع الرجاء الهلال السعودي ، بعد تعادل الفريقين بهدف لهدف ، واستفاد أزرق الرياض من فوزه على الوحدات بالثلاثة ، ليجمع أربع نقاط تقدم بها على الهلال السوداني ، الذي جمع ثلاث نقاط فقط من فوز بهدف على سَميِّه الهلال السعودي .

وخضع خدمات رفح لاختبار صعب في الدور قبل النهائي ، عندما التقى الرجاء البيضاوي ، الذي حقق الفوز بسباعية نظيفة ، ليتأهل على الدور النهائي لمقابلة الأهلي الفائز على الهلال في الوقت الاضافي بهدف أحمد نخلة ، بعد تعادل الفريقين في الوقت الأصلي بهدف لهدف .

وجرت المباراة النهائية للبطولة يوم 15 أيلول على ستاد القاهرة ، الذي استضاف جميع مباريات البطولة ،واستفاد الأهلي من ميزة الأرض والجمهور ، وحقق الفوز على الرجاء بثلاثة أهداف لمجدي طلبة ، وهادي خشبة ، ووليد صلاح الدين ، مقابل هدف للرجاء سجله صلاح الدين بصير .

وحصل الأهلي على كأس وميداليات المركز الأول ، وحصل الرجاء على كأس وميداليات المركز الثاني ، فيما غادر الهلال السعودي القاهرة فور خسارته لقاء النصف نهائي أمام الأهلي ، احتجاجاً على ما وصفه الهلاليون بتحيز الحكم جمال الشريف ، فحصل لاعبو الخدمات على الميداليات البرونزية .

وبلغ عدد مباريات البطولة 12 مباراة ، سجل فيها المهاجمون 48 هدف ، بمعدل أربعة أهداف للمباراة الواحدة ، وكان خط هجوم الأهلي هو الأقوى بتسجيله 17 هدفاً ، فيما تلقى مرمى الخدمات 14 هدفاً .

ورغم النتائج القاسية ، التي تعرض لها الخدمات ، إلا أنّ لاعبيه قدموا عروضاً مقبولة ، وحاولوا مقارعة كبيريّ القارة السمراء الأهلي والرجاء ، اللذين استفادا من فارق الخبرة واللياقة ، ناهيك عن كونهم يلعبون لأول مرة على العشب الطبيعي والرهبة التي أصابت اللاعبين ، الذين لعبوا لأول مرة أمام هذا العدد من الجمهور ، وخاصة في مباراة الرجاء ، حيث لعب الخدمات في حضرة جمهور الأهلي ، الذي كان يستعد لتشجيع فريقه في المباراة التالية ، فكان لهتافات جماهير الأهلي أثر عكسي على لاعبي الخدمات .

وترأس بعثة خدمات رفح للبطولة السيد درويش الحولي ، وكان معه مدير الكرة جميل أبو ألسعيد ، وقاد الفريق في البطولة المدرب الراحل نايف عبد الهادي ، وساعده ابن رفح المغترب في الكويت علي أبو حمدة ، دون نسيان دور المدرب العام بهاء أبو طه ، وظهر من الفريق خاصة الحارس اسماعيل الخطيب ، الذي منع الكثير من الأهداف في المباريات الثلاث ، كما ظهر النجم إياد الحجار مسجل هدف الخدمات الغالي ، الذي جعل الرئيس الراحل أبو عمار يبعث ببرقية تهنئة للخدمات بعد هذا الفوز .

وضمت تشكيلة الخدمات في البطولة العربية اللاعبين بشير ومنير جودة ، وشوقي أبو محسن ، ومحمد وأحمد حسنين ، واياد ونادر وحازم الحجار ، ونادر النمس، ومعين المغربي ، وعلي العايدي ، وجمال وكمال ابو عمير ، وعلي أبو السعيد ، وصابر حجاج ، ومحمود المزين ، ويوسف غنام ، وسعيد الكرد ، وسلامة ارجيلات ، وسامي فرحات ، ولاعب التعزيز الوحيد اسماعيل الخطيب .

مواضيع قد تهمك