شريط الأخبار

العميد".. نتائج متواضعة في كأس أبو عمار تلقيه خارج المسابقة

العميد نتائج متواضعة في كأس أبو عمار تلقيه خارج المسابقة
بال سبورت :  


الخليل- كتب محمد عوض/ في سوق الانتقالات الصيفية، أبرم شباب الخليل مجموعة من الصفقات الكبيرة، كماً ونوعاً، وذات تكلفة مالية مرتفعة مقارنةً بفرقٍ أخرى، وكان الاختبار الأوّل للفريق بقيادة المدير الفني سعيد أبو الطاهر، في كأس الشهيد أبو عمار، وانتظر الجمهور هذه المسابقة، حتّى يرى قدرات التركيبة – مبدئياً - وما يمكن البناء عليها قبيل انطلاق دوري المحترفين.

  شبابُ الخليل، فازَ في مباراته الأولى على شباب السموع، بثلاثة أهداف لهدف، ضمن المجموعة الثالثة، علماً بأن "ليث الجنوب" خسر مواجهاته الثلاث بشكلٍ متتالٍ، وفي اللقاء الثاني "للعميد"، سقطَ أمام ثقافي طولكرم بهدفٍ نظيف حمل إمضاء نديم الشيخ علي بكرةٍ رأسية، وتكرر السيناريو مع مركز الأمعري، بهدفٍ واحد، أحرزه نمر واصف.

   ثلاث نقاط من ثلاث مباريات، بواقع فوز وخسارتيْن، وتسجيل ثلاثة أهداف، واستقبال ثلاثة، واحتلال الترتيب الثالث في المجموعة الثالثة، هي حصيلة شباب الخليل، التي ألقت به خارج كأس الشهيد أبو عمار من الدور الأوّل، وهذا ما لم يكن مرضياً بالنسبة للكثير من المشجعين الذين عبّروا عن رأيهم من خلال الصفحات الرسمية على موقع "فيسبوك".

  يبدو واضحاً، بأن الخط الأمامي لشباب الخليل، تأثر – لغاية الآن على أقل تقدير - من مغادرة المهاجم خلدون الحلمان، والجناح الهجومي رامي مسالمة، فغيابهم أحدث ثغرةً واضحة، هذا إلى جانب الأداء العشوائي غالباً، وقد يكون المدير الفني سعيد أبو الطاهر بحاجة لمزيدٍ من الوقت لترتيب الأوراق كما يجب، مع أنهم من الفرق الأوائل التي بدأت التدريبات.

  المطلوب، الآن، إعادة تقييم الوضع العام داخل الفريق من مختلف النواحي، ولن يكون بالإمكان إبرام صفقات أخرى، والمباريات السابقة كانت كفيلة بالتجريب، ربما لن تكون مقياساً على الإطلاق، ونرى شيئاً مختلفاً في الدوري، والأهم، الآن، العمل على رفع المعنويات إلى أعلى حد، حتّى لا يتأثر أي لاعب بما حدث، وينعكس ذلك سلباً عليه مستقبلاً.


مواضيع قد تهمك