شريط الأخبار

شباب السموع.. تغييرات جذرية في صفوف "الليث" لإبقائه تحت الأضواء

شباب السموع تغييرات جذرية في صفوف الليث لإبقائه تحت الأضواء
بال سبورت :  

الخليل- كتب محمد عوض/ بعد انقضاء 19 جولة على دوري المحترفين، مازالت نتائج شباب السموع غير مناسبة، ما جعله يحتل المركز الثامن على سلم الترتيب العام برصيد 21 نقطة، ويأتي خلفه أهلي الخليل بـ17 نقطة، ومن ثم ثقافي طولكرم بـ15 نقطة، ما يعني أن ثلاثتهم مازالوا في قائمة الفرق المهددة بالهبوط للدرجة الأولى.
تأثر فريق "ليث الجنوب" كثيراً من إصابة العديد من عناصره، وغيابهم عن جولات مهمة، في وقتٍ لا يجد فيه الجهاز الفني بقيادة فراس أبو رضوان عناصر على دكة الاحتياط، بإمكانهم تعويض النقص، الأمـر الذي أحدث خللاً واضحاً على صعيد النتائج، ألقى بالفريق إلى مركزٍ متأخر.
عموماً، فات الأوان على إجراء تحديثٍ على التشكيلة، وباتت هذه المسألة مهمة الموسم المقبل في حال ثبت الفريق أو لم يحدث، والتركيز سيكون حالياً على المباريات الثلاث المتبقية من أجل تثبيت الأقدام في الأضواء مهما بلغت شدّة المنافسة، ويمكن القول، بالأرقام أن وضعه أفضل من منافسيْه.
أعمار اللاعبين في تشكيلة شباب السموع متقدمة، ما يعني أن تعرّضهم للإصابات يزداد، وتماثلهم للشفاء يتأخر، خبرتهم جيدة نعم، لكن ليس بإمكانهم اللعب لمدة 90 دقيقة بجودةٍ واحدة، هذه النقاط تعرفها الهيئة الإدارية جيداً، لكنها حاولت قدر الإمكان تخفيف النفقات العامة، وضبطها وفقاً لخزينة النادي.
من بين الأسماء المتقدمة في السن في صفوف الفريق: "محمـد شبير 35 عاماً، أحمد كشكش 35 عاماً، إسماعيل العمور 35 عاماً، محمود ضيف الله 32 عاماً، سعيد سباخي 36 عاماً.
صحيح أن بعض هذه الأسماء، كانت الأفضل في الموسم الحالي، وأبلت بلاءً حسناً، لكن في عالم كرة القدم لا بد من إجراء تحديثٍ على التشكيلة، ليس على كل الأسماء، ربما على بعضها، وإضافة عناصر شابة، لديها القدرة على خدمة الفريق مستقبلاً.

مواضيع قد تهمك