شريط الأخبار

بحضور الرجوب: الاحتفاء بتخريج الدفعة العاشرة من برنامج الإدارة الرياضية والأولى من الدبلوم المهني

بحضور الرجوب الاحتفاء بتخريج الدفعة العاشرة من برنامج الإدارة الرياضية والأولى من الدبلوم المهني
بال سبورت :  

القدس – دائرة الاعلام بالاتحاد/ احتفى مركز التعليم المستمر التابع لجامعة بير زيت بتخريج الدفعة العاشرة من خريجي برنامج الإدارة الرياضية، والأولى من الدبلوم المهني، الذي ينفذه بالشراكة مع جامعة"CIES" الذراع الأكاديمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

ويتم تنفيذ البرنامج في 16 جامعة عبر العالم، ويتألف من 6 مساقات، هي: الإدارة الرياضية، الإدارة المالية، التسويق الرياضي، مهارات الاتصال والتواصل، إدارة الفعاليات الرياضية، والقانون الرياضي. علماً بأنه يمنح المشاركين فرصة الفوز بجائزة التميز في المشروع النهائي، واستضافتهم في بيت الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية.

وخلال حفل التخريج، أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن الإدارة هي سر النجاح لأي مؤسسة.

وأضاف:"الرياضة هي جزء من الصناعة الوطنية، وهي أحد أهم تجليات ورموز هويتنا الفلسطينية".

مشيراً إلى أن فكرة طرح هذا البرنامج جاءت لسد الثغرة التي كانت موجودة في القطاع الرياضي، وكانت فلسطين السباقة في هذا المجال كأول دولة عربية تحظى بتنظيم هذا البرنامج.

ودعا اللواء الرجوب إلى إجراء مراجعة شاملة بين الشركاء تشمل ثلاثة اتجاهات: حاجة السوق، تغطية مختلف محافظات الوطن والشتات، والبعد الأكاديمي والفني لإدارة واستمرار هذا المشروع الذي اعتبره إنجازاً للرياضة الفلسطينية.

من جانبها، عبَرت الدكتورة لورد حبش نائب رئيس جامعة بير زيت للشؤون المجتمعية عن سعادتها بالشراكات التي تنفذها جامعة بيرزيت، والتي تتيح للطلبة والمؤسسات فرصة الاستفادة من الخبرات والمعارف لتطوير القطاعات المختلفة ومن بينها القطاع الرياضي؛ حتى يمضي قدماً نحو التميز والاحترافية.

كما ثمنت الجهود التي قامت بها جامعة CIES، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، مؤكدة أن البرنامج ساهم في بناء شبكة علاقات في هذا المجال على المستويين المحلي والدولي، ومعبرة عن فخرها بقصص النجاح التي سجلها رواد هذا البرنامج على مدار الأعوام العشرة الماضية.

بدوره هنأ مروان ترزي مدير مركز التعليم المستمر الخريجين، داعياً إياهم إلى ضرورة الانخراط في المؤسسات، وتطوير قدراتهم، بعدما وضعهم البرنامج على أول الطريق الصحيح.

مضيفاً: "نحن نعيش في فترة أصبحت فيها الحاجة ماسة للتعلم والتعليم، ومع دخولنا إلى عالم الاقتصاد الرقمي، عليكم أن تضعوا في أذهانكم كيفية الوصول للهدف المنشود، من أجل تطوير قدراتكم وتطوير الحالة الرياضية وبناء ثقافة رياضية في فلسطين".

وقال فينسينت مونيير مدير البرنامج التنفيذي في الإدارة الرياضية بجامعة "CIES": "إن الظروف التي يعيشها العالم كان لها أثر كبير على عالم الرياضة الذي يقوم أساساً على عمل الفريق والتواصل الاجتماعي، وبالتالي هناك مسؤولية تقع على عاتق خريجي البرنامج للاستفادة من المعارف والمهارات التي اكتسبوها، للمساعدة في تطوير الرياضة والخروج من هذه الأزمة".

وأضاف: "خريجو البرنامج في فلسطين هم جزء من شبكة خريجين تضم 4500 شاب وشابة حول العالم، جميعهم يعملون في قطاع الرياضة وفي مجالات إدارية مختلفة، ومن الضرورة بمكان أن يدركوا بأنهم جزء من هذه الشبكة ويمكنهم التواصل والتشبيك مع زملائهم في العالم الخارجي".

وأكد أن الشراكة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وجامعة بيرزيت هي شراكة قائمة على الثقة والتطور والنهوض بالبرنامج، مشيداً بقدرة جامعة بير زيت على التحول نحو التعلم الإلكتروني بطريقة إبداعية ومهنية.

هذا وتم إطلاق الدفعة الحادية عشرة من البرنامج التنفيذي في الإدارة الرياضية بمشاركة 35 شاباً وفتاة من القطاعات الرياضية المختلفة

مواضيع قد تهمك